أخبار عالميةرياضة

انخفاض نمو صناعة الرياضة لأقل من النصف ابتداء من 2020.. إنفوجراف


تسبب وباء كورونا فى إحداث تأثير قوى على صناعة الرياضة بصفة عامة، ومن المنتظر أن يستمر تأثيره على نمو تلك الصناعة خلال السنوات الخمسة المقبلة، لينخفض إلى نصف ما كان عليه فى السنوات الخمس السابقة، بينما يعتقد ما يقرب من 90% من قادة القطاع أن التعافى بشكل كامل لن يتحقق حتى عام 2022 أو بعد ذلك.


وجاء قطاع كرة القدم فى المركز الثانى من حيث التأثر بالوباء بعد الرياضات الإلكترونية التى تراجع نموها بنسبة 86.1% ثم كرة القدم بسبة 73.6% وبعدها كرة السلة بنسبة 66.4%


تراجع نمو الرياضة


فى الوقت نفسه تراجعت نفقات الأندية في سوق الانتقالات الصيفية لعام 2020 بنحو مليارى دولار، أى بنسبة 25% بحسب تقرير للاتحاد الدولى للعبة (فيفا) الجمعة.


وأوضح الإسبانى إميليو جارسيا سيلفيرو، مدير قسم الخدمات القانونية فى الاتحاد عن هذا التقرير: “لأول مرة فى العقد الماضى، حدث انخفاض فى عدد الانتقالات بكرة القدم للرجال وانخفاض ملحوظ للغاية في المبالغ المدفوعة من الأندية”.


وفى الفترة بين 1 يونيو و5 أكتوبر ومع الأخذ فى الاعتبار جائحة كورونا التى تسببت فى توقف المنافسات لأكثر من ثلاثة أشهر والعودة إلى النشاط من دون جمهور، انخفضت النفقات بشكل كبير.


وتراجعت نفقات الانتقالات من خمسة مليارات و800 مليون في صيف 2019 إلى ثلاثة مليارات و920 في 2020، وهو رقم أقل من خمسة مليارات في 2017 وخمسة مليارات و260 مليون في 2018.


كما تراجع عدد الانتقالات من تسعة آلاف و87 في 2019 إلى سبعة آلاف و424 العام الجاري، وهو رقم أقل أيضا من 2017 (7715) و2018 (8525).


وعززت الأندية في إنجلترا صفوفها بـ 485 لاعبا، وإسبانيا (439) والبرتغال (359) وألمانيا (322) وإيطاليا (290).


وكان البريميير ليج هو الأكثر إنفاقًا بواقع مليار و251 مليون دولار، متقدمًا على الآخرين بكثير، حيث أنفقت إيطاليا 543.9 مليون، وإسبانيا 486.6 مليون، وفرنسا 455.2 مليون، وألمانيا 348.3 مليون، والبرتغال 156.1 مليون.



Source by انخفاض نمو صناعة الرياضة لأقل من النصف ابتداء من 2020.. إنفوجراف

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock