أخبار عالميةرياضة

FilGoal | أخبار | من أجل عبور الجسر للأمجاد.. الرجاء ضد الزمالك

حينما سيطر الزمالك على القارة وتوج بدوري أبطال إفريقيا لآخر مرة، كان تحت مدرجات “حلمي زامورا” طفل يتكون كموهبة كبرى لحمل مستقبل الفارس الأبيض.

13 ديسمبر 2002. 80 ألف مٌتفرج ومنذ الصباح الباكر، يملأون مدرجات استاد القاهرة الذي كان بمقدوره حمل هذا الرقم بشكل طبيعي حينها قبل المقاعد البلاستيكية، وفي الخارج آلاف مثلهم فشلوا في الحضور.

واحد من الحضور كان هذا الطفل لمؤازرة فريقه الذي طالما أحبه، بعدما أنهى في الصباح أحد حصصه التدريبية الأولى رٌفقة مٌستبعدي الفريق الأول عن نهائي دوري أبطال إفريقيا أمام الرجاء المغربي. محمود عبد الرازق “شيكابالا”. نجم الزمالك لسنوات طوال منذ ذلك التاريخ وإلى يومنا الحالي.

18 عاما مروا على تتويج الزمالك الأخير على عرش إفريقيا. تغيرت إدارة النادي، وتغيرت ملامح حلمي زامورا. لم يعد الزمالك زعيما لإفريقيا والأكثر تتويجا ببطولاتها بعدما تعطل ركبه لسنوات، وتغيرت أيضا أوجه جماهيره الوفية. ولا يبقى سوى عاداتها للوقوف خلف الفريق كلما حانت الفرصة، واستمرار تواجد شيكابالا مع الفريق.

شيكابالا هو الرابط الوحيد بين جيل اكتسح كل شيء في 2002-2003 متزعما صدارة تصنيف أندية العالم، وبين جيل حالي بدأ تحسس العودة للأمجاد ببطولتين قاريتين مؤخرا هما الأقل مرتبة، في انتظار البطولة المحببة لجماهير الأبيض.

اقرأ – في الجول كلاسيك – الزمالك سيد أبطال إفريقيا

بعد أشهر قليلة من نهائي 2002 كان شيكابالا يكتب حضوره الأول قاريا مع الزمالك. ثم كان تتويجه القاري الأول بالسوبر الإفريقي 2003 على حساب الوداد المغربي في مباراة شارك فيها بالدقائق الأخيرة.

على مدار 18 عاما تالية، فقد الزمالك صدارة الفرق الأكثر حصدا للبطولة لصالح غريمه الأهلي. لم يعد منافسا أساسا في المراحل الأخيرة للبطولة إلا في مرات معدودة.

في 2005 وصل الزمالك لنصف نهائي دوري أبطال إفريقيا، ثم كان الخروج أمام الأهلي.

في 2016 عاد الأمل. الزمالك إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا وبقيادة شيكابالا الذي بات قريبا من تحقيق حلمه، والهدف الذي تكون لأجله داخل ناشئين الزمالك.

ثم كانت رياح ماميلودي صنداونز مٌحملة بما لم تشته سفينة الزمالك، فخسر الفارس بطولته المٌفضلة مرة أخرى.

الآن.. لنحاول مجددا

أكثر من نصف المشوار انتهى ووصلنا إلى نصف النهائي. والآن مع بداية جديدة بعد توقف دام لـ 7 أشهر، على الزمالك مواجهة الرجاء البيضاوي في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

لن يكون شيكابالا نجم الفريق على أرض الملعب، لكنه بات القائد الأول للفريق الذي ينقل لهم خبرات تجاربه السابقة من أجل نهاية مٌختلفة وسعيدة هذه المرة. شيكابالا هو الجسر الذي يأمل جماهير الزمالك منه نقل أمجاد فريقها من جيلها التاريخي السابق، إلى جيل حالي بوسعه كسب صبغة الأجيال التاريخية للنادي.

_ _ _

الزمالك ضد الرجاء

في التاسعة مساء بتوقيت مصر، يلتقي الزمالك اليوم الأحد مع الرجاء البيضاوي في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا على مٌركب محمد الخامس في الدار البيضاء عاصمة المغرب.

اقرأ أيضا – مدن كرة القدم: كازابلانكا

وقبل تقديم المباراة المقبلة، علينا استعراض طريق الفريقين لهذه المرحلة.

الرجاء صاحب الأرض. بدأ البطولة بمواجهة بريكاما يونيايتد الجامبي. التعادل كان سيد الموقف في جامبيا بثلاثة أهداف لكل فريق.

وفي الإياب كشر الرجاء عن أنيابه برباعية، ليتأهل إلى الدور الرئيسي من البطولة بنتيجة 7-3 في مجموع المباراتين.

في الدور الأول، التقى الرجاء مع النصر الليبي، فكان الانتصار بنتيجة 4-2 في مجموع المباراتين وبلوغ دور المجموعات.

وقع الرجاء في المجموعة الرابعة رٌفقة النجم الساحلي، وشبيبة القبائل، وفيتا كلوب.

تأهل الرجاء كثاني المجموعة خلف النجم الساحلي، وليضرب موعدا مع مازيمبي في ربع النهائي.

في الدار البيضاء فاز الرجاء بهدفين مقابل لا شيء، قبل الخسارة بهدف في لوبومباشي، ليتأهل الرجاء بنتيجة 2-1 في مجموع المباراتين إلى نصف النهائي ولمواجهة الزمالك.

الزمالك بدوره لم يكن مشواره سهلا رغم البداية السهلة. بدأ البطولة بمواجهة ديكيداها من الصومال. فاز الزمالك بنتيجة 13-0 في مجموع المباراتين وتأهل للدور الرئيسي.

في الدور الرئيسي التقى الزمالك مع جينيراسيون فوت من السنغال. خسر الزمالك بهدفين مقابل هدف في داكار، ثم كانت المواجهة الهامة في مصر.

رفض جينيراسيون الحضور إلى ملعب المباراة بحجة تغيير ملعب اللقاء، فتواجد الزمالك في الملعب وحيدا. لكن “كاف” لم يعتبر الفريق السنغالي منسحبا وقرر إعادة اللقاء.

في الإعادة فاز الزمالك بهدف وحيد، ليتأهل أخيرا إلى دور المجموعات رٌفقة مازيمبي، وبريميرو دي أوجوستو، وزيسكو يونايتد في المجموعة الأولى.

بداية الزمالك في دور المجموعات لم تكن قوية. خسر أمام مازيمبي في لوبومباشي بثلاثية تسببت في إقالة ميلوتين سيريدوفيتش “ميتشو” مدرب الفريق، وقدوم باتريس كارتيرون خلفا له. خسارة غيرت مسار موسم الفريق للأفضل.

تحت قيادة كارتيرون، فاز الزمالك على بريميرو دي أوجوستو في القاهرة، ثم تعادل مع زيسكو في زامبيا وفاز عليهم في القاهرة، ثم تعادل مع مازيمبي في مصر ومع بريميرو دي أوجوستو في أنجولا.

في النهاية تأهل الفريق إلى ربع النهائي كثاني المجموعة خلف مازيمبي.

في تلك الأثناء كان الزمالك يكتب مجدا لنفسه بالتتويج ببطولتي السوبر الإفريقي ثم السوبر المصري في 6 أيام على حساب الترجي ثم الأهلي بشهر فبراير الماضي.

وكانت المواجهة الثانية ضد الترجي في ربع النهائي هذه المرة. فاز الزمالك ذهابا بثلاثة أهداف مقابل هدف في القاهرة، وخسر في تونس بهدف، ليتأهل الفارس الأبيض إلى نصف النهائي ويضرب موعدا مع الرجاء البيضاوي.

اقرأ – نهضة كرة أسود الأطلس: لماذا اهتم المصريون بحسم الدوري المغربي رغم قمة استاد القاهرة

المدربان

الآن رحل كارتيرون، وعاد جايمي باتشيكو لقيادة الفريق بعد 5 سنوات من الرحيل الأول. رحل كاريترون مثلما رحل ريني فايلر عن الأهلي، وخوان جاريدو عن الوداد، ليكون كل أطراف نصف النهائي قد فقدوا مدربيهم، باستثناء استمرار جمال سلامي مع الرجاء.

لا يوجد لـ باتشيكو إذا ما يذكر كونها مباراته الأولى له في مسيرته بدوري أبطال إفريقيا، في المقابل فإن جمال سلامي صاحب خبرة أكبر قليلا بالأجواء الإفريقية.

صاحب الـ50 عاما سبق وواجه الزمالك رٌفقة المغرب الفاسي في دور الـ16 لدوري أبطال إفريقيا عام 2012. وقتها فاز الزمالك بهدفين مقابل لا شيء ذهابا وإيابا.

اقرأ – الرجاء البيضاوي.. سيد الأفارقة في المحافل الدولية

المؤتمر الصحفي

جايمي باتشيكو اشتكى إجهاد اللاعبين قبل المباراة، وقال “لعبنا خمس مباريات في 15 يوماً ولاعبو فريقي يشعرون بالإجهاد. آمل ألا ينعكس ذلك على هذه المباراة الهامة. نواجه بطل المغرب الذي أهنئه على الفوز بلقب الدوري. سنظهر شخصيتنا وطموحنا لأن هدفنا هو الوصول للنهائي”.

أما شيكابالا قائد الفريق، فقال “قائد الكتيبة البيضاء أن الكفة متساوية بين الزمالك وبطل المغرب قائلا:”توقف كرة القدم لأكثر من ستة أشهر أثر على كل الفرق، وخاصة نحن لأنه قبل الجائحة كنا في أفضل مستوياتنا. لكننا عدنا الآن واستعددنا جيداً ونأمل في تحقيق هدفنا”.

وأتم “جمهورنا يحتاج لهذا اللقب ونحن في قمة تركيزنا على هدفنا. اللعب بدون جمهور يجعل الفرصة متساوية سواء على ملعبك أو خارجه”.

ماذا يقول التاريخ؟

وصل الزمالك إلى نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا 9 مرات من قبل، وفشل في تخطي هذا الدور مرتين فقط، فيما توج بـ 5 ألقاب من أصل 7 مرات وصل فيهم للنهائي.

اقرأ – تاريخ الزمالك ونصف نهائي إفريقيا

أليوم نيانت.. يعرفه الزمالك جيدا

يقود أليوم نيانت الحكم الكاميروني مباراة الرجاء والزمالك في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

صاحب الـ38 كان حكما لنهائي كأس الأمم الإفريقية الماضية 2019 بين الجزائر والسنغال.

أدار الكاميروني 6 مباريات للفارس الأبيض، خسر 3 وفاز في 3 بدوري أبطال إفريقيا.

في الدور الأول من دوري أبطال إفريقيا 2011 خسر الزمالك من الإفريقي ذهابا 4-2 بتونس.

وفي نفس المرحلة من النسخة التالية فاز الزمالك على أفريكا سبور 1-0.

الخسارة الثانية للزمالك تحت إدارة الكاميروني جاءت أمام الأهلي في دور المجموعات والتي انتهت بفوز الأهلي حينها 4-2 أيضا.

ثم فاز معه الزمالك على نكانا ريد ديفيلز 5-0 في الدور الثاني من دوري أبطال إفريقيا ذهابا.

وأدار نيانت مواجهة الإياب من نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا 2015 والتي شهدت خسارة الزمالك من الوداد المغربي 5-2، نتيجة تأهل بها الزمالك للنهائي بعد الانتصار ذهابا 4-0.

وفي النسخة الحالية من دوري الأبطال، أدار أليوم مباراة الإياب بين الزمالك وجينيراسيون فوت السنغالي في مباراة انتهت بالفوز 1-0 للأبيض والوصول لدور المجموعات.

اقرأ – أنت الكوتش.. وجه تعليماتك الأخيرة للاعبي الزمالك وطالع تعليمات باقي الجماهير قبل مواجهة الرجاء من هنا.

الزمالك والمغاربة

على مدار 9 مرات التقى فيها الزمالك مع فرق مغربية قاريا. خرج الزمالك مٌنتصرا في 8 مناسبات، وودع البطولة في مرة واحدة كانت هي أول مرة يلتقي فيها الزمالك مع فرق مغربية.

المواجهة الأولى كانت أمام الجيش الملكي المغربي في نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا عام 1985، ويومها خرج الزمالك من البطولة بعد الخسارة بركلات الترجيح.

وأبرز المواجهات كانت أمام الرجاء البيضاوي في نهائي دوري أبطال إفريقيا 2002 وقت تتويج الزمالك بالبطولة بنتيجة 1-0 في مجموع المباراتين، ثم التتويج بالسوبر الإفريقي عام 2003 على حساب الوداد البيضاوي.

وفي مشوار التتويج بالكونفدرالية الإفريقية موسم 2018/2019، عبر الزمالك نظيره اتحاد طنجة في دور الـ32 بنتيجة 3-1 في مجموع المباراتين، قبل التتويج بالبطولة على حساب نهضة بركان في النهائي بركلات الترجيح بعد تبادل الفريقين للفوز بهدف ذهابا وإيابا وحسم المباراة.

اقرأ – بين تفوق الأندية وعقدة المنتخب.. مصر والمغرب من أجل السيطرة على إفريقيا

هل تودون قراءة ما نشره FilGoal.com حول تقديم المباراة تكتيكيا؟ يمكنكم مطالعة المواضيع التالية..

حوار في الجول – مدرب الزمالك السابق يحلل نقاط قوته وضعفه.. وبديل ساسي ضد الرجاء

حوار في الجول – أمير عبد العزيز يتحدث عن كواليس انتصارات فبراير لـ الزمالك.. والإعداد للرجاء

تحليل في الجول – كيف يقتل الزمالك سرعة هجوم الرجاء ويضربه بالجناح الأيمن

القناة الناقلة

المباراة تُنقل في تمام التاسعة بتوقيت القاهرة عبر قناة بي إن سبورتس 7، وبتعليق حفيظ دراجي المٌعلق الجزائري الشهير.

اختر أنت تشكيل الزمالك المناسب لمباراة الرجاء من هنا.



Source by FilGoal | أخبار | من أجل عبور الجسر للأمجاد.. الرجاء ضد الزمالك

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock