أخبار عالميةرياضة

FilGoal | أخبار | مجاهد: فيفا لم يكن يعرف أفراد اللجنة الخماسية.. وأزمة جينيراسيون كادت تطيح بهم

لام أحمد مجاهد رئيس اللجنة الثلاثية المشرفة على اتحاد الكرة، اللجنة الخماسية السابقة في استغراقها مدة طويلة لأداء مهامها.

وقال مجاهد عبر محطة القاهرة والناس: “ما حدث مع اللجنة الخماسية السابقة أن الأيام أغرتهم والوقت ضاع، الكرسي له سحره وله إشباع خاص”.

وأضاف: “خصوصا لو كان لاعبا أو مدربا سابقا لم يتحل بنجومية كبيرة ثم يجد بعد ذلك أسماء كبيرة هي من تأتي إليه الآن وتطلب التعيين في المنتخبات، من ليس لديه توازن نفسي ممكن ينهار ويتغيّر تماما”.

وأوضح: “فيفا لم يكونوا يعرفون أحدا من اللجنة الخماسية مع احترامي، عكس اللجنة الثلاثية الحالية هم يعرفون كل أفرادها”.

وكشف: “أزمة الزمالك وجينيراسيون كادت أن تطيح باللجنة الخماسية، فيفا فكّر وقتها في تغييرها لأنهم رأوا أن اللجنة دخلت طرفا في المسألة”.

وتابع: “هاني أبو ريدة رشّح أسماء اللجنة السابقة وكانوا 7 في البداية، الاسمان الآخران هما ماجد نجاتي رئيس إنبي السابق، وحسام غالي وقيل إنه اعتذر”.

وعن إمكانية ترشحه في الانتخابات المقبلة، أوضح: “شرط أساسي في أي لجنة ألا يترشح أفرادها في الانتخابات، لكن مسير الحي يتلاقى، مش مهم النهارده”.

واسترجع مجاهد كواليس الاستقالة من مجلس اتحاد الكرة بعد توديع كأس الأمم الإفريقية 2019.

وقال مجاهد: “تقدّمنا باستقالتنا مع ضغط الرأي العام، وقتها كنت أفضّل أن تسري لائحة النظام الأساسي وألا يعتاد الناس في مصر على مسألة التعيين”.

وأضاف: “اللجنة الخماسية حضرت بتعيين فيفا وحُدد لها أن تعدّل لائحة النظام الأساسي، والقيام بدور اللجنة الانتخابية، وتسيير الأعمال، حتى 31 يوليو من العام التالي”.

وتابع: “أنا من رشحت محمد فضل ليكون مدير بطولة أمم إفريقيا وأحمد عبد الله ليكون رئيسا للجنة الملاعب، هو من الكوادر وكان من الممكن أن أرشحه للجنة الحالية لكن الأمر كان سيمثّل حرجا بالنسبة له”.

وأكمل: “لم أعمل مع عمرو الجنايني، وإنما تجمعنا علاقة احترام، وكان مرشحا في 2012 أن ينضم للقائمة في انتخابات اتحاد الكرة كممثل للزمالك”.

وأتم: “جمال محمد علي تم تعيينه في اللجنة الخماسية بترشيح من وزير الشباب والرياضة”.



Source by FilGoal | أخبار | مجاهد: فيفا لم يكن يعرف أفراد اللجنة الخماسية.. وأزمة جينيراسيون كادت تطيح بهم

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock