أخبار عالميةرياضة

FilGoal | أخبار | عمرو محب: الأهلي حالة عشق.. وهذا هو الفارق بين كارتيرون وفايلر وموسيماني

مؤتمر تقديم بيتسو موسيماني المدير الفني الجديد لـ الأهلي

قال عمرو محب مترجم النادي الأهلي إن الفترة الحالية هي الأفضل لفريقه بعد عمله مع 3 مدربين مختلفين، كما أشار للفارق في المحاضرات الفنية بين بيتسو موسيماني وباتريس كارتيرون وريني فايلر. وذلك في حوار عبر قناة “أون تايم سبورتس”.

وتحدث محب قائلا: “العودة لمجال الترجمة والعمل في كرة القدم من أفضل القرارات التي اتخذتها في حياتي، لأنني استمتع بهذا العمل، والأهلي مختلف، مؤسسة كبيرة يتمنى أي أحد الانتماء لها، محمود الخطيب رئيس النادي يساعد اللاعبين ويتحدث معهم ولا يوجد من يحاول الحصول على الأضواء من غيره، لكل فرد دور، شخصية النادي تظهر من عم حارث وحتى محمود الخطيب رئيس النادي، ما تعلمته في الأهلي والنجاحات التي حققتها خلال 3 سنوات لا يقل قط عن مشواري مع فيفا”.

وتابع حول الفترة الأفضل قائلا: “لا يوجد أفضل من الفترة الحالية، أنا أهلاوي بالطبع، في الإدارة الرياضية لا بد أن تكون محترفا، أي أحد يعمل في أي مكان، الانتماء لعملك، هذا الشكل الاحترافي قد لا يطبقه البعض”.

وأردف “الأهلي حالة عشق، كل من يعمل في النادي ليوم واحد لا يجدي نفعا أن يعيشه في أي ناد آخر”.

وتابع حول الفروق بين باتريس كارتيرون وموسيماني وفايلر قائلا: “كارتيرون كان يهتم بالجانب الإنساني جدا لكن على الطريقة الأوروبية، فايلر مختلف بعض الشيء، جميعهم محترمين ولديهم أساليبهم، موسيماني أفريقي مثلنا في المشاعر ويهتم بها كثيرا”.

وواصل “موسيماني شاطر ومجتهد، أقوم معه بمجهود 10 أضعاف عن فايلر بسبب اهتمامه بالعمل، وطول محاضراته”.

وأكمل “أنا مترجم للنادي الأهلي وأعمل ضمن إطار المنظومة وليس لمدرب بعينه، على سبيل المثال لا أترجم لموسيماني فقط، بل لمساعديه كذلك، هناك مساعد يتحدث بالفرنسية كذلك، ولكنني استمتع بهذا العمل”.

وأردف “حينما يكون هناك حديث غاضب، من الشطارة والخبرة إيصال المعنى بشكل ملائم”.

وقال ضاحكا: “أتذكر ذات مرة، كارتيرون كان منفعلا للغاية في فترة مباراة الترجي، وقال كلمات صعبة، ترجمت بعض الكلمات ولكنني خففت الأمر بعض الشيء، حتى أنهم قالوا لي بعد ذلك تلك أول مرة نراك تشتم، لم تكن شتائم لكن كانت هناك حدة”.

وردا على سؤال ماذا لو قال لاعب بعض الكلمات غير المناسبة لمدربه أو بتجاوز؟ قال: “سأقول، لأن المترجم الشاطر لا تشعر بوجوده، دوري ليس فلترة الكلمات ولكن نقلها، المناقشة تتم وكأنني لست موجودا، هناك كلمات قد تقولها بشكل جيد لكن لابد من إيصال المعنى أو الكلمات”.

وأردف “حينما انصرف فايلر غاضبا من المؤتمر، تحدثت معه وأقنعته بالبقاء لكنه قام واضطررت لأن أقوم بعد ذلك، هي محاولات لاحتواء الموقف وبحدود، لأنه تصرفه ويحاسب عليه، لأن دوري هو الترجمة فقط”.

وتابع “في بعض الأحيان اضطر لتوجيه الصحفيين خلال المؤتمرات الصحفية، مثلا المؤتمر الأخير، أحدهم سأل عن تغيير أفشة وهو لم يغير أفشة، لكنه أصر على ذلك، فنقلت السؤال، لأنني في الآخر أداة”.

وشدد “الترجمة ليست بالكم”.

وشرح “أول مؤتمر لي على الإطلاق كان مع كارتيرون، كان من أصعب المؤتمرات، لأنه قال أنا سعيد اليوم وأنا رجل سعيد، لو تحدثت بهذه الطريقة لن يكون منطقيا، تحدث دقيقتين ثم نقلت في 30 ثانية، ذلك يأتي بالخبرات”.

وأردف “دائما أقول الأهلي دولة، 60-70 مليون مشجع هناك دول تعدادها أقل من ذلك الرقم، ومثل الدولة لها نظام ودستور، هناك أندية عديدة ليست مثل الأهلي، هناك أخلاقيات معينة وأمور أخرى، بالطبع يضع ذلك بعض الضغوط علي”.

وأتم “أكثر مدرب يطيل في المحاضرات موسيماني، لأنه يذاكر بشكل جيد الأندية التي تواجهه، فايلر العكس كانت محاضرته سريعة، كارتيرون الوسط”.

عمرو محب عمل مترجما خلال فترة باتريس كارتيرون وعاد بعد ذلك مع ريني فايلر وبيتسو موسيماني.



Source by FilGoal | أخبار | عمرو محب: الأهلي حالة عشق.. وهذا هو الفارق بين كارتيرون وفايلر وموسيماني

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock