أخبار عالميةرياضة

كومان: إيقاف الارتباط بين ميسي وألبا مستحيل.. والشباب مستقبل برشلونة

أشاد رونالد كومان المدير الفني لبرشلونة، باللاعبين الشباب في فريقه، وعلّق على ثنائية جوردي ألبا وليونيل ميسي.

برشلونة فاز على أوساسونا بنتيجة (2-0)، وصنع ميسي هدفًا لجوردي بتمريرة رائعة، والهدف الثاني أحرزه الشاب موريبا.

ونشرت صحيفة “ماركا” الإسبانية تصريحات كومان بعد المباراة، وقال: “نحن نرى بالفعل أنه في جميع المباريات يحاول خصومنا دائمًا الدفاع لقطع تمريرة ميسي إلى جوردي ألبا”.

وأضاف: “في العديد من اللحظات لا يكون ذلك ممكنًا، من المستحيل إيقاف هذا الارتباط بين ميسي وألبا، يتمتع كلاهما بالهدوء والرؤية لانتظار اللحظة المناسبة للقيام بذلك”.

وتابع كومان: “ميسي لديه تلك الحرية في اتخاذ القرار، نحتاج منه خلق الفرص، لعب لعبته وصنع هدفًا وعرض الخصم للخطر”.

اقرأ أيضًا.. كومان: أي نتيجة لديربي مدريد تناسب برشلونة.. والمنافسة على الليجا مستمرة للنهاية

وعن موريبا، أردف كومان: “موريبا سجل هدفًا في مباراة صعبة، في كل مرة يدخل إلى أرض الملعب دائمًا ما يعطي شيئًا إضافيًا للفريق، إنه جيد في التعامل مع الكرة وهو قوي من الناحية البدنية، إنه يكتسب النقاط ليكون مع الفريق الأول في كثير من الأحيان”.

وبشأن الرهان على الشباب، استطرد: “بالطبع نحن فخورون بكوننا قادرين على السماح للشباب باللعب، نحن نفعل ذلك لأنهم يستحقون أن تتاح لهم الفرص”.

وواصل المدرب الهولندي: “يظهر أشخاص مثل بيدري وموريبا وريكي بويج ومينجويزا وأراخو، أن لديهم مستقبل عظيم، ولطالما أعطيت الفرص للشباب لأنهم مستقبل النادي”.

وأكد: “في هولندا، من الأسهل السماح للشباب بالدخول لأن مستوى البطولة ليس هكذا (مثل الليجا)، لكني أعتقد أن هناك الكثير من المواهب في كرة القدم في برشلونة، إنهم يستحقون هذه الفرص، هنا في الليجا يجب أن تفوز بالألقاب وإذا كنت تستطيع أن تفعل ذلك مع الشباب، فهذا أفضل”.

وأتم كومان: “الشيء الأكثر أهمية بالنسبة لي هو أن الشباب قادر على المنافسة، بالنسبة لي العمر لا يهم، ما أراه في الملعب هو المهم”.



Source by كومان: إيقاف الارتباط بين ميسي وألبا مستحيل.. والشباب مستقبل برشلونة

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock