أخبار عالميةرياضة

نجم مانشستر سيتي السابق: محرز ساحر يثبت نفسه يومًا بعد الآخر


محرز وإشادات لا تنتهي..

حصل النجم الدولي الجزائري ولاعب نادي مانشستر سيتي على الكثير من الإشادات خلال الآونة الأخيرة بعد تألقه مع متصدر البريميرليج، آخرها كان من متوسط الميدان الدولي الإنجليزي السابق تريفور سنكلير.

تريفور سنكلير هو أحد نجوم مانشستر سيتي السابقين، والذي أبدى بدوره إشادة كبيرة بأدوار النجم الدولي الجزائري مع فريقه في الآونة الأخيرة والإضافة التي يقدمها كلما شارك هذا الموسم. 

وقدّم رياض محرز مباراة أكثر من رائعة قاد من خلالها فريقه مانشستر سيتي للفوز على باريس سان جيرمان بهدفين لهدف في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

محرز بجانب إحرازه لهدف أكثر من رائع في الشوط الثاني، قدم مردودًا دفاعيًا قويًا في الشوط الأول عندما كانت كتيبة بيب جوارديولا تعاني من هجمات أصحاب الأرض.

ماذا قال سنكلير حول رياض محرز؟

 

وحول ذلك، قال تريفور سنكلير إن رياض محرز ساحر بمعنى الكلمة ويثبت ذلك في كل مرة يلعب فيها، وتدريجيًا يصبح أحد أهم لاعبي مانشستر سيتي على الإطلاق.

وأضاف في حديثه على موقع تالكس سبورت اليوم: “هناك لاعبون مهاريون كثر حول العالم ولكنه مختلف، إنه سريع، لقد قمت بمراقبة أدائه جيدًا، إنه يتمتع بوعي كبير عندما يكون بالكرة في أي مكان في الملعب”.

وتابع: “وأعتقد أن منتجه النهائي كان أفضل من كثيرين، من الواضح أنه سجل الهدف في الليلة الماضية بناء على ذلك، لقد تخيله يبل أن يقوم بتنفيذه بأفضل يكل ممكن”.

وأردف: “على الرغم من الحائط البشري السيئ، لكن مستواه كان مثاليًا، وهو يتحول إلى ذلك اللاعب العالمي الذي اعتقدنا جميعا أنه يمكن أن يكون كذلك منذ تجربته مع ليستر سيتي”.

كيف تطور محرز مؤخرًا؟

أداء محرز مدعوم بأهدافه الرائعة ويساعد في ذلك رصيده من الأرقام خلال الموسم الحاليو الذي يتفوق بشكل واضح على أرقامه خلال السنوات الماضية منذ انضمامه إلى مانشستر سيتي. 

 لقد سجل 12 هدفًا في جميع المسابقات بينما صنع سبعة أهداف أخرى، وقدم الإضافة سواء على المستوى المحلي أو في دوري أبطال أوروبا وقبل أن يتوّج ذلك بهدفه في مرمى باريس سان جيرمان. 

وهو ما يمكن القول إنه يمكن أن يكون أكثر إذا كان مانشستر سيتي أكثر قوة في بعض الأحيان وتحديدًا في بداية الموسم، حيث كان أداء الفريق مهتزًا إلى حد كبير وكذلك نتائجه.

هل يتوج تطوره ذلك بنهاية الموسم فرديًا وجماعيًا؟

يبدو أن بعض اللاعبين يواصلون رفع مستوياتهم والاستفادة من وجودهم مع بيب جوارديولا، ومحرز هو أحد هؤلاء اللاعبين، لمسته وأسلوبه وطريقة تأثره بمانشستر سيتي شيء آخر.

أمام باريس سان جيرمان، أثبت نفسه على المسرح الأكبر وكان بمثابة شوكة في حلقهم طوال الوقت حتى سجل الهدف، إذا لم يكن للآخرين تأثير كبير، فمن المحتمل أن يكون محرز في طابور المنافسة للحصول على جائزة أفضل لاعب في العام.

فرديًا، سيكون الترشح لأفضل لاعب في العالم والحصول على جائزة أفضل لاعب في إفريقيا أمرًا ليس بالبعيد ولكن بناء على الإنجازات الجماعية، حيث بات الدوري الإنجليزي الممتاز في المتناول، ويتبقى اللقب الأهم وهو دوري أبطال أوروبا.

الطيور المهاجرة لا تصل دوماً .. مواهب هولندا ورحلات الفشل بالسنوات الأخيرة

الجدير بالذكر أن رياض محرز عانى بشكل كبير من التواجد على دكة البدلاء تحت قيادة المدير الفني الإسباني بيب جوارديولا، قبل أن يحصل على الفرصة كاملة ويؤكد أنه كان جديرًا بها منذ أول يوم.



Source by نجم مانشستر سيتي السابق: محرز ساحر يثبت نفسه يومًا بعد الآخر

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock